عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 22nd April 2011, 06:54 AM
شاكر بن زكريا شاكر بن زكريا غير متواجد حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 764
Tah يسمونها بغير اسمها

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين 0
أما بعد:
بوب الإمام البخاري في صحيحه في كتاب بدء الوحي حيث قال : ( باب ما جاء فيمن يستحل الخمر ويسميه بغير اسمه )، قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري ج 10 ص51، ط 0دار المعرفة،قال الكرماني ذكره باعتبار الشراب وإلا فالخمر مؤنث سماعي قلت بل فيه لغة بالتذكير قال الكرماني وفي بعض الروايات تسميتها بغير اسمها وذكر بن التين عن الداودي قال كأنه يريد بالأمة من يتسمى بهم ويستحل ما لا يحل لهم فهو كافر إن أظهر ذلك ومنافق إن أسره أو من يرتكب المحارم مجاهرة واستخفافا فهو يقارب الكفر وإن تسمى بالإسلام لأن الله لا يخسف بمن تعود عليه رحمته في المعاد كذا قال وفيه نظر يأتي توجيهه وقال بن المنير الترجمة مطابقة للحديث إلا في قوله ويسميه بغير اسمه فكأنه قنع بالاستدلال له بقوله في الحديث من أمتي لأن من كان من الأمة المحمدية يبعد أن يستحل الخمر بغير تأويل إذ لو كان عنادا ومكابرة لكان خارجا عن الأمة لأن تحريم الخمر قد علم بالضرورة قال وقد ورد في غير هذا الطريق التصريح بمقتضى الترجمة لكن لم يوافق شرطه فاقتنع بما في الرواية التي ساقها من الإشارة قلت الرواية التي أشار إليها أخرجها أبو داود من طريق مالك بن أبي مريم عن أبي مالك الأشعري عن النبي صلى الله عليه و سلم ليشربن ناس الخمر يسمونها بغير اسمها وصححه بن حبان وله شواهد كثيرة منها لابن ماجة من حديث بن محيريز عن ثابت بن السمط عن عبادة بن الصامت رفعه يشرب ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها ورواه أحمد بلفظ ليستحلن طائفة من أمتي الخمر وسنده جيد ولكن أخرجه النسائي من وجه آخر عن بن محيريز فقال عن رجل من الصحابة ولابن ماجة أيضا من حديث خالد بن معدان عن أبي أمامة رفعه لا تذهب الأيام والليالي حتى تشرب طائفة من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها والدارمي بسند لين من طريق القاسم عن عائشة سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن أول ما يكفأ الإسلام كما يكفأ الإناء كفء الخمر قيل وكيف ذاك يا رسول الله قال يسمونها بغير اسمها فيستحلونها وأخرجه بن أبي عاصم من وجه آخر عن عائشة ولابن وهب من طريق سعيد بن أبي هلال عن محمد بن عبد الله أن أبا مسلم الخولاني حج فدخل على عائشة فجعلت تسأله عن الشام وعن بردها فقال يا أم المؤمنين إنهم يشربون شرابا لهم يقال له الطلاء فقالت صدق رسول الله وبلغ حتى سمعته يقول إن ناسا من أمتي يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها وأخرجه البيهقي قال أبو عبيد جاءت في الخمر آثار كثيرة بأسماء مختلفة فذكر منها السكر بفتحتين قال وهو نقيع التمر إذا غلى بغير طبخ والجعة بكسر الجيم وتخفيف العين نبيذ الشعير والسكركة خمر الحبشة من الذرة إلى أن قال وهذه الأشربة المسماة كلها عندي كناية عن الخمر وهي داخلة في قوله صلى الله عليه و سلم يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها ويؤيد ذلك قول عمر الخمر ما خامر العقل 0 انتهى0
قلت : الحديث صحيح إن شاء الله وقد صححه من المعاصرين العلامة الألبانى رحمه الله ، وفى عصرنا هذا سمعنا أسماء للخمر منها المشروبات الروحية وهذه من المغالطات التى كثرت في هذا العصر عافانا الله منها فصرنا نسمع منها الكثير وهذه المغالطات تقلب الباطل حقا والحق باطلا عند عامة الناس والجهال إلا من رحم الله منهم وهذا من تلبيس ابليس على الناس وكيد أعداء الدين والمتربصين من المنافقين وأهل الأهواء قاتلهم الله، ومن هذه المغالطات أنك تسمع وصف من يدعو للتوحيد وإفراد الله بالعبادة وعدم الغلو في محبة الأنبياء والصالحين ، بأنه وهابى كذلك من ينتسب إلى مذهب الأشاعرة الذين من أصول مذهبهم تعطيل صفات الله أو تأويلها وإثبات عدد محدود منها وهى سبع صفات، بأنهم أهل السنة والجماعة وكذلك من يكفر المسلمين بالمعاصى ويقتلهم ويستحل أموالهم بالسلفية الجهادية 000إلخ من المغالطات وقلب الحقائق والتلبيس على عامة الناس والله المستعان، فلنحذر من هؤلاء المفسدين الذين يريدون أن يفسدوا علينا الدنيا والاخرة والآن هناك من الوسائل التى تساعد على نشر باطلهم كوسائل الإعلام الحديثة التى سخرها أعداء الدين في تشويه صورة الإسلام وتضييعه عند من ينتسبون إليه،والحرب الآن على مصطلح السلفية حتى يبغضونه عند عامة الناس، فتصرف بعض الشباب المتحمس الغير منضبط بالعلم الشرعى، أعطى ذريعة لأعداء الدين لتشويه هذا المصطلح الحق الذى مفاده إتباع سلفنا الصالح من نبينا صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام إلى يومنا هذا، نسأل الله تعالى أن يعلى كلمته وينصر دينه وأوليائه إنه نعم المولى ونعم النصير والحمد لله رب العالمين0
وكتبه شاكر بن زكريا
ينبع البحر صباح يوم الجمعة 18/5/1432هـ

من مواضيعي
0 هذه أبيات وصلت على بريد موقع الشيخ عبد الحميد الجهني
0 خطبة جمعة تستحق السماع ( رمضان شهر الجود والقرآن )
0 رسالة الشيخ الجديدة ( القضاء والقدر في ضوء معتقد أهل السنة و الأثر)
0 حال الناس مع التداوي بأنواعه
0 تعالوا نحرر عقولنا

__________________
قال عثمان رضى الله عنه ( لو طهرت قلوبكم ما شبعت من كلام ربكم) اللهم ارزقنا تلاوة كتابك اناء الليل وأطراف النهار وأرزقنا العمل به

التعديل الأخير تم بواسطة شاكر بن زكريا ; 22nd April 2011 الساعة 07:23 AM
رد مع اقتباس