الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر المـنهج والـردود الــعـلـمـيـة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25th August 2014, 08:05 AM
مفيد المناري مفيد المناري غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 309
افتراضي جرح جديد شديد من الشيخ عبيد الجابري لأسامة عطايا العتيبي ، و لكن هل سيتراجع عن هذا الجرح كما تراجع من قبل؟!

جرح جديد شديد من الشيخ عبيد الجابري لأسامة عطايا العتيبي ، و المقطع في المرفقات و لكن هل سيتراجع عن هذا الجرح كما تراجع من قبل؟! ليس ذلك بغريب !
و هذا رابط الجرح القديم والذي قال فيه أن العتيبي خفيف و ماهو براكز و يتدخل في كل شيء و لا ينبغي الارتباط به:
و رابط التراجع :
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 جرح عبيد لأسامة عطايا.mp3‏ (1.34 ميجابايت, المشاهدات 1150)

من مواضيعي
0 التحذير من الاغترار بالكفار خطبة الشيخ عبد الرزاق البدر 04-07-1433 هـ
0 ( تعزية وتذكرة ) إلى الإخوة في الشام من أهل (بانياس) وما حولها
0 ثناء العلامة صالح الفوزان على كتاب رفقا أهل السنة بأهل السنة للشيخ عبد المحسن العباد البدر
0 الجهاد ضاع بين حق مغصوب وباطل منصوب سوريا نموذجا / الشيخ صالح العصيمي
0 العلامة صالح الفوزان: العلمانيون قبحهم الله يتعلقون بالمحال

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25th August 2014, 03:48 PM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 243
افتراضي

وجدت تفريغ هذه المادة على الشبكة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : فالحمد لله وصلى الله على نبينا وعلى آله وصحبه أجمعين أنا فعلى ما أفتيت به قديما الفتوى التي لها أشهر هذا أوﻻ . وثانيا : نحن على ما كتبناه من نصيحة ﻷبنائنا في ليبيا الراعي والرعية.
وثالثا : هذا الرجل الذى هو أسامة بن عطايا الفلسطيني الذي يلقب نفسهبالعتيبي والله أعلم هذا نسبه ﻻ دخل ليفيه ولكن أقول وصل أمره إلى حد الجنون والطيش وخفة العقل فنصيحتي أن ﻻ يغتربه أهل ليبيا ﻻ عوامهم وﻻ خواصهم وأن يلتفوا حول من وﻻه الله أمرهم في غيرمعصية الله وأن يقروا له بالسمع والطاعة في حال اليسر والعسر وفيماأحبوا وكرهوا هذا خﻻصة القول في الرجل أما كف آذاه فهذا والله ﻻ أستطيعه ﻻأنا وﻻ أنت لكن لو كان لي من اﻷمر شيء لردعته وأن الرجل هيج الفتنة وأنا أقولوكان من تهييجه الفتنة كما بلغني عن ثقات من مصراتة أن حفتر اللواء الذي هومن بنغازي وصل به اﻷمر إلى أن يقصف العاصمة طرابلس بالطائرات فهذا الرجل الذيهو حفتر ما أظنه يقصد ردع الخوارج فلو كان يقصد ردع الخوارج.
أوﻻ : ينسق مع الحاكم العام هذا.
وثانيا: أن ﻻ يجاوز حد وجود الخوارج في بنغازي ومن حولها من المناطقالشرقية من ليبيا حرسها الله وبلادنا وسائر بلاد المسلمين من كل سوء ومكروهفي الدين والدنيا هذا بارك الله فيكم خلاصة ما عندي وحياكم الله ونسأل اللهسبحانه وتعالى أن يجنبنا وإياكم المحن ما ظهر منها وما بطن .
أملاه عبيد بن عبد الله بن سليمان الجابري نعم ليلة اﻹثنين التاسع والعشرين من شهر شوال عام خمسة وثلاثين وأربعمائة وألف .

من مواضيعي
0 أذكار الصباح والمساء من صحيح قول الرسول صلى الله عليه وسلم
0 ( إلى كل من أغرم بالتزكيات )
0 إيفاء الغرض بتوجيه قول الشيخ زيد من يحذر من كتب الشيخ ربيع ففي قلبه مرض
0 { ( نظرة عابرة فى التزكيات المعاصرة ) لشيخنا الفاضل / عماد الدين بن فراج }
0 { صوتياً شرح كتاب ( رفع الملام عن الأئمة الأعلام ) لفضيلة الشيخ صالح بن سعد السحيمى}

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25th August 2014, 03:51 PM
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 243
افتراضي

العتيبي قد افتضح أمره وهو من المرجئة الذين يجب أن يحذر منهم ولا كرامة له فهو متلون ومتقلب ويعرف أن الحق معنا في المسائل المختلف فيها ومع ذلك يدافع عن ربيع المدخلي ويناصره فقبح الله فعله وهداه إلى الحق .

من مواضيعي
0 { الأدب الأدب يا طالب العلم مع الأشياخ }
0 (رسالة إلى الشيخ عبدالحميدالجهنى - حفظه الله -)
0 {( عقيدة السلف أصحاب الحديث الفرقة الناجية ) لشيخنا العلامة زيد بن هادي المدخلي - حفظه الله -}
0 إتحاف ذوي الحجا بتخريج حديث من صمت نجا
0 تخريج حديث قراءة آية الكرسي دبر كل صلاة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w