الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر المـنهج والـردود الــعـلـمـيـة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29th April 2014, 09:27 PM
أبو عمر عيسى الحمادي أبو عمر عيسى الحمادي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 377
افتراضي عدم جراءة الإمام أحمد رحمه الله على التبديع

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم

عدم جراءة الإمام أحمد على التبديع
روى الخلال في السنة باب مَنْ فَضَّلَ أَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ وَوَقَفَ
1- أخبرنا عبد الملك بن عبد الحميد، أنه قال لأبي عبد الله: من قال: أبو بكر وعمر وسكت، ولم يقل عثمان يكون تاما في السنة؟ فأقبل يتعجب، وقال: «يكون تامًا في السنة. يعني لا يكون تامًا في السنة»[510]
2- أخبرني زكريا بن يحيى، قال: ثنا أبو طالب، قال: قال أبو عبد الله: بلغني أن يحيى كان يقف عند ذكر عمر، وكان يأخذه من سفيان، فبلغ عبد الرحمن، فأنكره على يحيى، وقال: «بمن تقتدي في هذا؟ وأهل البصرة ليس هذا قولهم»[511]
3- وأخبرني يزيد بن الهيثم بن طهمان، قال: قال يحيى بن معين: قال يحيى بن سعيد: ” كان رأي سفيان الثوري: أبو بكر، وعمر، ثم يقف، قال يحيى بن معين: وهو رأي يحيى بن سعيد “[512]
4- أملى علي أحمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة قال: سمعت هارون بن سفيان، قال: قلت لأحمد بن حنبل: يا أبا عبد الله، ما تقول فيمن قال: أبو بكر وعمر وعثمان؟ قال: فقال: «هذا قول ابن عمر، وإليه نذهب» ، قلت: من قال: أبو بكر وعمر وعثمان وعلي؟ قال: صاحب سنة، قلت: فمن قال: أبو بكر وعمر؟ قال: قد قاله سفيان وشعبة ومالك، قلت: فمن قال: أبو بكر وعمر وعلي؟ فقال: «هذا الآن شديد، هذا الآن شديد»[603]
5- أخبرني محمد بن موسى، قال: قال أبو جعفر حمدان بن علي أنه سمع أبا عبد الله، قال: وكان يحيى بن سعيد يقول: عمر وقف، وأنا أقف، قال أبو عبد الله: وما سمعت أنا هذا من يحيى حدثني به أبو عبيد عنه وما سألت أنا عن هذا أحد، أو ما صنع بهذا؟ قال أبو جعفر، فقلت: يا أبا عبد الله، من قال: أبو بكر وعمر هو عندك من أهل السنة؟ قال: لا توقفني هكذا، كيف نصنع بأهل الكوفة، قال أبو جعفر: وحدثني عنه أبو السري عبدوس بن عبد الواحد، قال: «إخراج الناس من السنة شديد»[513]
نرى في هذه الأثار أن الإمام أحمد رحمه الله لم يبدع من توقف عند أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، بل قال لفظًا حكيمًا بأن قائل ذلك ليس تامًا على السنة ، بل لو طبقنا قوله هذا بلازم القول فإننا سنحكم على سفيان ويحيي بن سعيد بأنهما ليسا تامين على السنة
مع ملاحظة ورود حديث صحيح أن الصحابة كانوا يتوقفون عند عثمان رضي الله عنه قال ابن عمر رضي الله عنهما: ” كنا نعد ورسول الله صلى الله عليه وسلم حي، وأصحابه متوافرون: أبو بكر، وعمر، وعثمان، ثم نسكت “
وتحت باب الإنكار على من قدم عليًا على عثمان رحمهما الله
قال الخلال رحمه الله
1- أخبرني محمد بن أبي هارون، أن إسحاق بن إبراهيم حدثهم قال: سألت أبا عبد الله عمن قدم عليًا على عثمان؟ فقال: «هذا رجل سوء، نبدأ بما قال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ومن فضله النبي صلى الله عليه وسلم»[526]
2- كتب إلي أحمد بن الحسن الوراق من الموصل، قال: ثنا بكر بن محمد، عن أبيه، عن أبي عبد الله، وسأله عمن قال: أبو بكر وعمر وعلي وعثمان؟ فقال: ” ما يعجبني هذا القول، قلت: فيقال: إنه مبتدع؟ قال: أكره أن أبدعه، البدعة الشديدة، قلت: فمن قال: أبو بكر وعمر وعلي وسكت فلم يفضل أحدًا؟ قال: لا يعجبني أيضا هذا القول، قلت: فيقال: مبتدع؟ قال: لا يعجبني هذا القول، قال أبو عبد الله: يروى عن عدة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم فضلوا عثمان، قال ابن مسعود:، «خير من بقي» ، وقالت عائشة: «أصبح عثمان خيرًا من علي» ، وقال الدوري: سمعت يحيى يقول: قال شريك: ليس يقدم أحد عليًا على أبي بكر وعمر فيه خير “[527]
3- وأخبرني زهير بن صالح بن أحمد بن حنبل، قال: حدثني أبي قال: سئل أبي وأنا أسمع، عن من يقدم عليا على عثمان مبتدع؟ قال: «هذا أهل أن يبدع، أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قدموا عثمان»[530ٍٍ]
4- وأخبرني علي بن عيسى، أن حنبلًا حدثهم قال: سمعت أبا عبد الله، وسئل عن من يقدم عليا على عثمان هو عندك مبتدع؟ قال: «هذا أهل أن يبدع، أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قدموا عثمان بالتفضيل» ، وقال حنبل في موضع آخر: سألت أبا عبد الله: من قال: علي، وعثمان، قال: هؤلاء أحسن حالا من غيرهم، ثم ذكر عدة من شيوخ أهل الكوفة، وقال: هؤلاء أحسن حالًا من الروافض، ثم قال أبو عبد الله: إن أولئك، يعني الذين قدموا عليًا على عثمان، قد خالفوا من تقدمهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم. من قال: علي ثم عثمان، وأنا أذهب إلى أن عثمان، ثم علي رحمهما الله “
5- وأخبرني علي بن عبد الصمد، قال: سمعت هارون الديك، يقول: سمعت أحمد بن حنبل، يقول: ” من قال: أبو بكر، وعمر، وعثمان فهو صاحب سنة، ومن قال: أبو بكر، وعمر، وعلي، وعثمان فهو رافضي، أو مبتدع “[532]
6- أخبرني محمد بن علي، قال: ثنا صالح، أن أباه قال: «أهل أن يبدع، أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قدموا عثمان» [ 533] وفي الذي بعده [ 534] قال «ذا قول سوء»
ولأن الخلال إمام كبير يتتبع النصوص ويجمع بينها ولا ينتقيها كالبعض فقد جمع بين أقوال الإمام أحمد في المسألة ( تقديم علي على عثمان) فقال
لا نرى في هذا الباب مع توقف أبي عبد الله في غير موضع يكره أن يقول: مبتدع، فكأنه لم ير بأسًا لو قال له: مبتدع، ترى لم أره في هذا الباب أجزم أنه مبتدع؛ لأن المسألة التي رواها علي بن عبد الصمد، عن هارون قد رواها أبو بكر بن صدقة، عن هارون، وقد صيرها في آخر الأبواب؛ لأنه زاد فيها زيادة، وقال فيها: هذا الآن شديد، هذا الآن شديد، ولم يقل ما قال علي بن عبد الصمد، وشك علي بن عبد الصمد أيضا في اللفظ، فاستقر القول من أبي عبد الله أنه يكره هذا القول، ولم يجزم في تبديعه، وإن قال قائل: هو مبتدع، لم ينكر عليه، وبالله التوفيق
وتحت باب تثبيت خلافة علي بن أبي طالب رضي الله عنه أمير المؤمنين حقًا حقًا
قال الخلال
أخبرني الحسن بن صالح،: قال: ثنا محمد بن حبيب، قال: أخذته من فوزان وصححها، عن أبي بكر الأحول المشكاني، عن أبي عبد الله أحمد بن حنبل، وكتب إلي أحمد بن الحسن الوراق من الموصل قال: ثنا بكر بن محمد بن الحكم، عن أبيه، عن أبي عبد الله، أنه قال له: ” أليس تثبت خلافة علي؟ سبحان الله، كان إماما من الخلفاء الراشدين المهديين. قال أبو عبد الله: سعيد بن جمهان روى عنه عدة، وسألته عمن ضعف حديث سفينة من قبل سعيد بن جمهان، فقال: ” بئس القول هذا، سعيد بن جمهان رجل معروف، روى عنه حماد بن سلمة، وحماد بن زيد، والعوام، وعبد الوارث، وحشرج بن نباتة، هؤلاء خمسة أحفظ أنهم رووا عنه، قلت: فما تقول فيمن لم يثبت خلافة علي؟ قال: بئس القول هذا. زاد أحمد بن الحسن عن بكر عن أبيه: قلت: يكون من أهل السنة؟ قال: «ما أجترئ أن أخرجه من السنة، تأول فأخطأ» ، قلت: من قال: حديث ابن مسعود: «تدور رحا الإسلام بخمس وثلاثين» . وقال أحمد بن الحسن: لست وثلاثين، إنها من مهاجر النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: لقد اجترأ هذا وما علمه، أيكون أن يصف النبي صلى الله عليه وسلم الإسلام لسنين هو في الحياة، إنما يصف ما يكون بعده من السنين قال: وسألت أبا عبد الله قلت: أثبت شيء يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم في خلافة علي؟ قال: من لم يثبت خلافة علي فيزعم أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا في رهج وفتنة وأبطل أحكامهم؟ قال: فيروى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث سفينة، وحديث ابن مسعود. حديث العوام بن حوشب عن الشيباني، عن القاسم بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «تدور رحا الإسلام لخمس وثلاثين» . فكان النبي صلى الله عليه وسلم يثبت أن أمر الناس خمس وثلاثون، أمرهم على الحق “[649]
وصلى الله وبارك على محمد وآله وصحبه و وسلم





من مواضيعي
0 حوار العلامة ابن باز رحمه الله مع مجلة المشكاة حول مسائل في الايمان
0 الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله : ثم نعلم أن الولاية تثبت بأمور ...والكل والمدار هو إقامة الشرع وحفظ كيان الأمة والقيام بحقوقهم .
0 هل تقبل الشريعة الإسلامية مبايعة طاغية سفاح يعلن الكفر منهجًا له لمجرد مدحه لبعض شعارات الإسلام؟ الشيخ ابن باز رحمه الله
0 درة من درر شيخ الإسلام ابن تيمية في وصف المصريين وملاءمتها للواقع الحالي في مصر
0 كلمة في رثاء شيخنا العلامة زيد بن محمد بن هادي المدخلي

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14th September 2014, 11:17 PM
أبو عمر عيسى الحمادي أبو عمر عيسى الحمادي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 377
افتراضي

الرد على عماد فراج وفهد الخليفي في تعقيبهما على مقالتي
عدم جراءة الإمام أحمد رحمه الله على التبديع


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد
كتب عماد فراج هداه الله تعقيبًا على مقالتي [ عدم جراءة الإمام أحمد رحمه الله على التبديع ] بمقالة تحمل نفس العنوان وقد كان نشر رده عليَّ قبل أسبوع من موت ابنه الأكبر رحمه الله تعالى، وقد مات هذا الشاب يوم 10 شعبان 1435، وكنت أنجزت شيئًا من الرد، ولكني فضلت تأخيره لهذا السبب، وقد غيرت بعض الألفاظ والكلمات إلا ما ألزمنا به السياق فعذرًا لذلك، وهناك تعقيب آخر على الأخ فهد الخليفي الذي رد على عماد فراج بمقالة بعنوان [نصيحة موجهة إلى عماد الدين فراج حول جرأته على الإمام أحمد] وقد رماني في رده هذا بأن طريقتي هي السبب فيما قام به عماد فراج وأننى قد اتبعت الهوى وقمت بالإجتزاء فيما كتبت وكان الخليفي نشر تعقيبه على فراج يوم 14 شعبان


وقد نشرت الرد كاملًا ، ولكن بعدها أجده وقد تم قص بعض الرد، ووقد حدث هذا الأمر مرتان، فلعله خلل فني لطول الرد
لذلك رفعته على الموقع التالى الذي يمكن منه تحميل الموضوع وقرأته عليه مباشرة في نفس الوقت

المقال بصيغة البي دي إف

https://app.box.com/files/0/f/0/1/f_20961715781


المقال بصيغة الورد

https://app.box.com/files/0/f/0/1/f_20961873545

من مواضيعي
0 حكم القتال على محاربة الشرع والحكم بغيره للشيخ الراجحي حفظه الله
0 حكم كفار أهل الكتاب المقيمين بين أظهرنا
0 من لوازم القول بالعذر المساواة بين الذين يعلمون والذين لا يعلمون ,وبين المسلم والمشرك
0 طلب للإدارة بزيادة أقسام المنتدي
0 الفرق بين الآلهة، والطواغيت، والأنداد، والأرباب للإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15th September 2014, 10:50 PM
أبو مصعب معاذ المغربي أبو مصعب معاذ المغربي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 255
افتراضي

موفق يا أخانا أبا عمر ...تحقيق مفيد بورك في جهدك ...و الفراج هداه الله مغتر بفهمه الفاسد و تطبيقه الكاسد لمنهج السلف الصالح- إن بقي منهم أحد !!- و مما يبطل تهافته :


قال الإمام ابو داود رحمه الله " في مسائل الإمام احمد " ( ص276):

1-" قلت لأحمد : لنا أقارب بخراسان يرون الإرجاء فنكتب الى خراسان نقرئهم السلام ؟ فقال : سبحان الله لم لا تقرؤهم السلام ؟ قال : قلت لأحمد : نكلمهم ؟ قال : نعم الا ان يكون داعيا ويخاصم فيه ".

وقال ابن مفلح في " الآداب الشرعية " (1/229).

2- قال احمد في رواية الفضل وقيل له الا يكلم أحدا ؟ قال : نعم إذا عرفت من أحدا نفاقا فلا تكلمه لان النبي صلى الله عليه وسلم خاف على الثلاثة الذين خلفوا فأمر الناس ان لا يكلموهم , قلت : يا أبا عبد الله كيف يصنع بأهل الأهواء ؟ قال : أما الجهمية والرافضة فلا , قيل له : فالمرجئة ؟ قال : هؤلاء أسهل الا المخاصم منهم فلا تكلمه .

3- وقال أبو داود (ص276) من مسائل أحمد : (( فلت لأحمد لنا أقارب بخراسان يرون الإرجاء فنكتب إلى خراسان نقرؤهم السلام ؟ قال: سبحان الله لم لا نقرؤهم )) ؟!.


و أثنى الإمام على قتادة و رمي بالقدر رحمه الله : قال أبو حاتم سمعت أحمد ابن حنبل وذكر قتادة فاطنب في ذكره فجعل ينشر من علمه وفقهه ومعرفته بالاختلاف والتفسير ووصفه بالحفظ والفقه وقال قلما تجد من يتقدمه أما المثل فلعل.

و أثنى الإمام أحمد على الجوزجاني و قد رمي بالنصب ...
فما جواب مجدد منهج السلف ؟؟؟ هل تميع أحمد و خالف الإجماع؟؟

من مواضيعي
0 خلاصة الكلام في مسألة العذر بالجهل للعلامة الألوسي
0 شرح العلامة الراجحي لكتاب زيارة القبور ...
0 ثبت مؤلفات أئمة المالكية في اعتقاد أهل الحديث
0 سلسلة الانظام العلمية 1:القصيدة الخاقانية باكورة علم التجويد
0 القاضي العدل في العذر بالجهل (2)

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15th September 2014, 11:18 PM
أبو عمر عيسى الحمادي أبو عمر عيسى الحمادي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 377
افتراضي

بارك الله فيك أخى الحبيب وجزاك الله خيرًا

ورد في الرد بعض آثار عن السلف، لو طبقنا قواعد الفراج ومن ينتهج منهجه على هذه الآثار يلزم منها تبديع من قال بها وأعيد طرحها هنا لنتأملها

سمعت يحيى بن معين يقول: «كان أبو نعيم إذا ذكر إنسانًا، فقال: هو جيد، وأثنى عليه؛ فهو شيعي، وإذا قال: فلان كان مرجئًا؛ فاعلم أنه صاحب سنة لا بأس به»[سؤالات ابن الجنيد لأبي زكريا يحيى بن معين 797]
وقال يحيي بن معين :" كان أبو نعيم إذا قال في إنسان هو مرجئ فهو من خيار الناس"[ تاريخ ابن معين رواية الدوري رقم 2954] وأبو نعيم هو الفضل بن دكين
قال الخطيب البغدادي :" أخبرنا أبو مسلم جعفر بن باي الجيلي، قال: أخبرنا أبو بكر ابن المقرئ، بأصبهان، قال: حدثنا أبو يعلى الموصلي، قال: سمعت عمرًا الناقد، يقول: "ما أحب أن أروي عن أحد من أصحاب الرأي إلا عن أبي يوسف؛ فإنه كان صاحب سنة"[تاريخ بغداد 16/372، والكامل في الضعفاء لابن عدي 8/466 ]
ومن المعروف أن أبا يوسف القاضي كان مرجئًا كشيخه أبي حنيفة، وعمرو الناقد هو عمرو بن محمد بن بكير. ويكنى أبا عثمان. وهو ثقة صاحب حديث ثبت. وقد كتب عنه أهل بغداد كتبًا كثيرة. وكان من الحفاظ المعدودين. وكان فقيهًا. "
وكان إمامًا من أئمة السنة وهو من شيوخ أحمد رحمهم الله جميعًا
ورقاء بن عمر وماذا قال السلف عنه
قال أبو داود السجستاني :" سمعت أحمد، قيل له: ورقاء؟ قال: ثقة، صاحب سنة، قيل له: كان مرجئًا ؟ قال: لا أدري" [تاريخ بغداد 15/683]
وقد جزم أبو داود بأنه صاحب سنة وفيه إرجاء، وذلك في سياق واحد
قال أبو عبيد الآجري :" سألت أبا داود، عن ورقاء، وشبل، في ابن أبي نَجيح؟
فقال : "ورقاء صاحب سنة، إلا أن فيه إرجاء، وشبل قدري ." [ سؤلات الآجري لأبي داود ص 54 - رقم 166 ط الفاروق تحقيق محمد بن علي الأزهري]

ولفظ " صاحب سنة " لا يقصد بها من كان من أهل الرواية الأثبات
وللعلم هذه الآثار تقوى حجة شيخ الإسلام في إطلاقه على بعض المرجئة لفظة " مرجئة الفقهاء "

من مواضيعي
0 قول العلامة الفقيه الشوكاني رحمه الله في العذر بالجهل
0 كتاب السيف المسلول على عابد الرسول للشيخ عبد الرحمن بن قاسم الحنبلي النجدي رحمه الله
0 الرد على الشيخ ربيع المدخلي في تزكيته لخالد بن عبد الرحمن المصري
0 لماذا أهبط الله أبانا آدم إلى الأرض ؟ للإمام ابن القيم رحمه الله
0 حكم من مات من المتظاهرين وحكم قتلهم والاعتداء عليهم للشيخ الفوزان حفظه الله

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16th September 2014, 09:47 PM
أبو عمر عيسى الحمادي أبو عمر عيسى الحمادي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 377
افتراضي

وجدت أن الروابط لا تظهر إلا لمن اشترك في الموقع ولم انتبه لذلك لقلة خبرتي بهذا الموقع

ولكن هذه الروابط تفتح مباشرة بدون اشتراك

المقال بصيغة البي دي إف

https://app.box.com/s/bxugh8n0x0erl1uzw7d2


المقال بصيغة الورد



https://app.box.com/s/e0oqm5bdzqj4el44w64j

من مواضيعي
0 درة من درر شيخ الإسلام ابن تيمية في وصف المصريين وملاءمتها للواقع الحالي في مصر
0 هل تقبل الشريعة الإسلامية مبايعة طاغية سفاح يعلن الكفر منهجًا له لمجرد مدحه لبعض شعارات الإسلام؟ الشيخ ابن باز رحمه الله
0 حكم القتال على محاربة الشرع والحكم بغيره للشيخ الراجحي حفظه الله
0 محاربة الأزهريين لدعوة التوحيد قبل دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله
0 لماذا أهبط الله أبانا آدم إلى الأرض ؟ للإمام ابن القيم رحمه الله

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w