الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر الرد على المرجئة المعاصرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31st March 2014, 10:47 PM
أبوعبدالله علي عبدالسلام أبوعبدالله علي عبدالسلام غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 152
افتراضي مابين ربيع السنة وربيع الإرجاء

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة المكرم الداعي إلى الله والمجاهد في سبيله الشيخ عبدالله بن سعدي الغامدي حفظه الله ووفقه وسدد خطاه .

وبعد :

فأخبركم عن رحلتي إلى اليمن هي في الواقع صعبة جداً حيث أني لم أجد غير أسبوع ذهاباً وإياباً.

ولكن بحمد الله تمكنا من أداء بعض الواجب لأن هدفي الاتصال ببعض العلماء وفعلاً اتصلت بهم أولهم الفقيه قاسم اتصلت به وعنده عدة من التلاميذ فافتتحنا المذاكرة معه أولاً في توحيد الأسماء والصفات في الصواعق المرسلة شرعنا فيه من الساعة الثانية ليلاً إلى الساعة الثامنة نتتبع المواضع المهمة حتى تجلى لهم أنا على السنة.

ولم يقفوا فيه على أي مغمز بل وجدوه صواعقاً تردي كل معارض ولم يجدوا شيئاً من الأمور التي بهت بها شيح الإسلام ابن تيمية وأتباعه رغم توقعهم على أن يعثروا على شيء من التشبيه والتجسيم.

بل أطلقت لهم العنان في مطالعة كل ما تقع عليه أعينهم من كتب الشيخ وأتباعه وأنهم مهما حاولوا فلن يجدوا شيئاً من تلك الافتراءات التي يلصقها الدجالون بالشيخ وأتباعه فارتضوا تلك الطريقة وأعلنوا لي كل سرور واغتباط وحلفوا لي أن هذا ما ندين الله به وأن هذا هو الحق وطريقة السلف الصالح وأن ما يذهب إليه الأشعرية وغيرهم من تأويل الاستواء بالاستيلاء بل التأويل في كل الصفات باطل وأنهم يؤمنون بالاستواء والنزول والمجيء كما أخبر الله عن نفسه وأخبر عنه رسوله عليه السلام وقالوا لي والله لا نقول هذا تملقاً ولا خوفاً ولا رياءً.

وفي اليوم الثاني قرأنا في فتح المجيد وكانت قد سبقت لهم فيه مطالعة واعترفوا أن هذا حق وأن الناس الذين يتعلقون بالأولياء والمعابد ضالون وأن الأشياء التي يتعاطونها عند تلك المعابد شرك غير أنهم لا يصرحون بخروجهم من الملة فلم أشدد عليهم عند هذا الموقف بل رأيت هذا منهم حسناً بالنسبة لهم لأنهم لم يسبق لنا بهم اتصال قبل هذه المرة وشجعناهم على المطالعة وعلى تدبر الأدلة من الكتاب والسنة وإنا لنطمع أن يتجلى لهم كل الحق ومهما كان فإنا نعتبر هذا منهم خطوة جيدة.
الطالب ربيع هادي عمير
5 / 10 / 1379 ).
وهذا المقال قد حذف من شبكة السحاب الإرجائية ومن المعلوم أن ربيعا قد تغير جداا عن ربيع الذي كانت تنهال عليه التزكيات والثناءات أيام كان ظاهره علي جادة أهل العلم وبعد وفاة المشائخ الكبار بن باز والعثيمين وحمود التويجري وغيرهم أصبح ربيع يتغير شيئا فشيئا ويلمح ويلوح بالمقالات الإرجائية والآن عندما أصبح له أتباع من المتعصبة والجهلة والمغرر بهم صار يصرح بإرجائه ولا يخشي من أحد إذ هو إمام الجرح والتعديل فمن رد عليه فإنه يرد علي السنة وجمهور السلف وإنه حدادي وووو
وللعلم فهذه جزء من الرسالة وأتيت بالشاهد منها فقط

من مواضيعي
0 مرجئة العصر جمعوا بين البدعة والغباء
0 من الأولى بحذف كلامه يا إدارة سحاب العلامة الفوزان أو المرجئ العراقي
0 الموقف السلفي من مقالات ربيع المدخلي للشيخ عبدالله الجربوع حفظه الله
0 ذم التعصب لشيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله
0 مابين ربيع السنة وربيع الإرجاء

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w