الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر الرد على المرجئة المعاصرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13th December 2014, 06:44 AM
نور الدّين بن العربيّ بن خليفة نور الدّين بن العربيّ بن خليفة غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 164
افتراضي هل من لم يكفّر تارك الصّلاة يكون من المرجئة ؟

هل من لم يكفّر تارك الصّلاة يكون من المرجئة ؟
بسم الله و الحمد لله وبعد :
فهذه فقاعة من فقاقيع مرجئة العصر في التّهويل على أهل السّنة حيث يقولون : بأنّنا نطعن فيمن يرجّح عدم كفر تارك الصّلاة ونتّهمه بالإرجاء.
وهذا الإغراب الحقير و التّحامل السّافر ليس بمستغرب منهم فهو معلوم بالضّرورة والتّواتر عند عقلاء أهل السّنة، والذين يقولون بهذا الإغراب لم يزيدوا إلّا نداء صريحا على أنفسهم بأنّهم من جملة الخرّاصين الذين خذلهم الله بسبب أقوالهم الفريّة و أفهامهم الرّزيّة المنسوبة زورا وبهتنا لسلفنا الصّالح.
و الحاصل أنّهم أتوا إلى كلام للشيخ عبد الحميد الجهني فعمّموه على كل من خالفهم في إرجائهم المكشوف ، و هذا الصّنيع من جملة حيلهم الكثيرة التي لن تنطل على سلفي نبت فيه شعر الرّجال.
وإلّا لماذا لا يقولون أخطأ عبد الحميد الجهني والله تعالى يقول : ﴿ اعدلوا هو أقرب للتّقوى﴾، فإنّي لا أجد غضاضة في أن أقول : أخطأ الشيخ عبد الحميد الجهني – غفر الله له – كما لا أجد غضاضة في أن أقول :أخطأ الشيخ محمد ناصر الدّين الألباني– رحمه الله – حين قال – كما في رسالته ( حكم تارك الصّلاة )، (43) – : ( فلو قال قائل : بأن الصلاة شرط لصحة الإيمان، وأن تاركها مخلد في النار؛ فقد التقى مع الخوارج في بعض قولهم هذا، وأخطر من ذلك أنه خالف حديث الشفاعة هذا، كما تقدم بيانه....) اهـ .
فماذا أنتم قائلون يا أدعياء؟ أم أنّكم على طريقة : هذا نحوطه و ذاك نحاصره ؟
أمّا أنا فأقول : ليس من العدل والإحسان أن يُطرح قول الشيخ الألباني على جميع من يرى عدم كفر تارك الصّلاة، وهم الأكثريّة من بعد القرون المفضّلة (1).
و أمّا ما ينسبونه لعلماء السّلف الذين لا يرون كفر تارك الصّلاة بأنّ ذلك يعني أنّهم لا يرون كفر تارك أعمال الجوارح بالكليّة مع القدرة بقياس الأولى فهو من الكذب الأبلق و التّحرف المزوّق وهذا هو عين الإرجاء الذي نعنيه .
سئل الشيخ العلّامة : صالح الفوزان – حفظه الله – هذا السّؤال (2) :
السّائل : أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، وهذا سائل يقول : هل من لم يكفر تارك الصلاة تهاونا يكون من المرجئة؟
الجواب : ( نعم هذا نوع إرجاء؛ هذا نوع من الإرجاء ، إن كان يعتقد أنّ العمل ليس من الإيمان ومنه الصّلاة ؛ فهذا مرجئ، أمّا إذا كان يعتقد أنّ العمل من الإيمان؛ لكنّه قال : تارك الصّلاة لا يكفر كسائر الأعمال ينقص بها الإيمان ولا يكفر ؛ فهذا أخذ بقول بعض العلماء، ولهم شبهات؛ لهم شبهات لكن لايعدّ مرجئا إذا كان معتمدا على قول وعلى شبهات يستدلّ بها؛ فلا يقال : إنّه مرجئ ؛ يقال : إنّه مخطئ، يقال : إنّه مخطئ نعم ) اهـ.
قلت :
وقد نقل الإجماع على أنّ الإيمان لا يقبل بغير عمل من غير عذر؛ الشّافعي – رحمه الله – كما حكاه عنه اللالكائي في كتابه ( شرح أصول اعتقاد أهل السّنّة والجماعة) : (5/957) برقم : (1593) – وهو عزو من ثقة عن ثقة – قال : « وكان الإجماع من الصحابة، والتابعين من بعدهم، ممن أدركناهم يقولون : إن الإيمان قول، وعمل، ونية، لا يُجزئ واحد من الثلاثة؛ إلاّ بالآخر» اهـ.
مع أنّ الإمام الشّافعي – رحمه الله – ممن يرى عدم كفر تارك الصّلاة كما هي أشهر الروايتين عنه.
فتنبّه لهذا أيّها السّني
وصلّى الله على نبيّنا محمد.
.................................................. ..........................................
(1) وأمّا من القرون المفضّلة فهم الأقليّة، وأمّا السّماع عن الصّحابة – رضي الله عنهم – فقد صفرت أيديهم منه، وهم يطعنون في الإجماع المنقول عنهم عن غير واحد في غير كتاب .
(2) وهذا رابط الصّوتيّة من موقع الشيخ – حفظه الله – .
http://www.alfawzan.af.org.sa/node/5059

من مواضيعي
0 اسْتَنْوَق الجملُ واسْتَدْيَكت الدَّجاجة بمكر التغريبيين للبلاد السعودية
0 اللّالكائي و البربهاري ... و الحمى المستباح
0 احذروا تدمير أخلاق الشعب السعودي أيها المسئولون في الهيئة العامة للترفيه
0 حكم تارك العمل بالكلية مع القدرة للشيخ سليمان الرحيلي
0 الرئس الغر ابن الغر و العميل ابن العميل ( المسلم ابن المسلم )

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w