الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر الآفاق السلفية العلمي الــعـام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25th February 2016, 10:47 PM
نور الدّين بن العربيّ بن خليفة نور الدّين بن العربيّ بن خليفة غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 169
افتراضي التّشريع العامّ وتنحية شرع الله

قال ابن كثير - رحمه الله - كما في ''البداية والنهاية'' (13/119) : ( من تَرَك الشَّرْع المحكم المنَزَّل على محمد خاتم الأنبياء عليه الصلاة والسلام، وتحاكم إلى غيره من الشرائع المنسوخة كَفَرَ؛ فكيف بمن تحاكَمَ إلى الياسق وقدَّمها عليه ؟! مَن فَعَل ذلك كَفَرَ بإجماعِ المسلمين ) اهـ

وقال العلّامة أحمد شاكر – رحمه الله – كما في ''عمدة التّفسير''(4/173-174) :
( أقول : أفيجوز مع هذا في شرع الله أن يُحكمَ المسلمون في بلادهم بتشريع مقتبس عن تشريعات أوربة الوثنية الملحدة ؟ بل بتشريع تدخله الأهواء و الآراء الباطلة يغيّرونه ويبدّلونه كما يشاؤون لا يبالي واضعه أوافق شرعة الإسلام أم خالفها .
إنّ المسلمين لم يُبْلَوْا بهذا قط فيما نعلم من تاريخهم إلّا في ذلك العهد عهد التّتار وكان من أسوإ عهود الظلم والظّلام ومع هذا فإنّهم لم يخضعوا له بل غلب الإسلام التّتار ثمّ مزجهم فأدخلهم في شرعته وزال أثر ما صنعوا بثبات المسلمين على دينهم وشريعتهم و بأنّ هذا الحكم السّيئ الجائر كان مصدره الفريق الحاكم إذ ذاك لم يندمج فيه أحد من أفراد الأمم الإسلامية المحكومة ولم يتعلّموه ولم يعلّموه أبناءهم فما أسرع ما زال أثره.
أفرأيتم هذا الوصف القوي من الحافظ ابن كثير في القرن الثّامن لذاك القانون الوضعي الذي صنعه عدوّ الإسلام جنكيزخان؟ ألستم ترونه يصف حال المسلمين في هذا العصر في القرن الرّابع عشر ؟ إلّا فرق واحد أشرنا إليه آنفا : أن ذلك كان في طبقة خاصة من الحكام أتى عليها الزّمن سريعا فاندمجت في الأمة الإسلامية وزال أثر ما صنعت .
ثمّ كان المسلمون الآن أسوأ حالا و أشد ظلما و ظلاما منهم لأنّ أكثر الأمم الإسلامية الآن تكاد تندمج في هذه القوانين المخالفة للشريعة و التي هي أشبه شيئ بذاك الياسق الذي اصطنعه رجل كافر ظاهر الكفر هذه القوانين التي يصطنعها ناس ينتسبون للإسلام ثمّ يتعلّمها أبناء المسلمين ويفخرون بذلك آباء و أبناء ثمّ يجعلون مردّ أمرهم إلى معتنقي هذا الياسق العصري ويحقرون من يخالفهم في ذلك و يسمّون من يدعوهم إلى الاستمساك بدينهم وشريعتهم رجعيا وجامدا إلى مثل ذلك من الألفاظ البذيئة .
بل إنّهم أدخلوا أيديهم فيما بقي من الحكم من التّشريع الإسلامي يريدون تحويله إلى ياسقهم الجديد بالهوينة و اللّين تارة و بالمكر والخديعة تارة وبما ملكت أيديهم من السلطان تارات و يصرّحون ولا يستحيون بأنّهم يعملون على فصل الدّولة عن الدين .
أفيجــوز إذن مــع هـذا لأحـد مـن المسلمين أن يعتنق هذا الدين الجديد، أعني التشريع الجديد! أوَ يجوز لأب أن يرسل أبناءه لتعلم هذا واعتناقه واعتقاده والعمل به، عالماً كان الأب أو جاهلاً؟!
أو يجوز لرجل مسلم أن يلي القضاء في ظل هذا الياسق العصري، وأن يعمل به، ويعرض عن شريعة الله البيِّنة؟ ما أظن أن رجلاً مسلماً يعرف دينه، ويؤمن به جملة وتفصيلا، ويؤمن بأن هذا القرآن أنزله الله على رسوله كتابا محكماً، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وبأن طاعته وطاعة الرسول الذي جاء به واجبة قطعية الوجوب في كل حال، ما أظنه يستطيع إلا أن يجزم غير متردد ولا متأول بأن ولاية القضاء في هذه الحال باطلة بطلاناً أصلياً. لا يلحقه التصحيح ولا الإجازة.
إن الأمر في هذه القوانين الوضعية واضح وضوح الشمس هي كفر بواح، لا خفاء فيه ولا مداورة. ولا عذر لأحد ممن ينتسب للإسلام كائنا من كان في العمل بها أو الخضوع لها أو إقرارها، فليحذر امروء لنفسه، وكل امريء حسيب نفسه ألا فليصـدع العلمـاء بالحـق غـير هيـابـين، وليبلغـوا مـاأمـروا بتبليغــه، غـير موانين ولامقصرين.
وسيقول عنّي عبيد هذا الياسق العصري و ناصروه أنّي جامد و أنّي رجعي وما إلى ذلك من الأقاويل ألا فليقولوا ما شاءوا فما عبأت يوما ما بما يقال عنّي ولكن قلت ما يجب أن أقول ) اهـ .

من مواضيعي
0 سؤالان موجّهان لمرجئة هذا الزّمان
0 تقديم الإيمان على الأمان في شريعة الرّحمن
0 إغلاق شبكة سحاب
0 الخلافة الإسلامية مطلب شرعي بالإجماع
0 كارثة أخلاقية عظمى تحُل بالشعب السعودي بقرار جائر من وزير التعليم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w