الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر المـنهج والـردود الــعـلـمـيـة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19th November 2017, 05:10 AM
نور الدّين بن العربيّ بن خليفة نور الدّين بن العربيّ بن خليفة غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 204
افتراضي غربة الدين في زمن الحكام الفجرة الفاسقين .

غربة الدين في زمن الحكام الفجرة الفاسقين .

كلّ واحد من مرجئة العصر الجهلة – أدواة الضّحك و التّندر – يتوهّم نفسه عالما بمنهج السّلف، سعيدا به دون غيره، وما هو إلّا الوهم البائس الذي يعيشونه في سعادة الجهال .
ذو العلم يشقى في النّعيم بعلمه *** وأخو الجهالة في الشّقاوة ينعم
حفظ الله الشيخ العباد و أجزل له المثوبة

قال شيخ المحدثين في عصره : المعلمي اليماني رحمه الله : في تعليقه على كلام ابن حجر الهيتمي حين قال : ( إنما هو عند صلاح الأزمنة، بحيث ينفذ فيها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقد تعطل ذلك منذ أزمنة ) .
قال : ( أقول : وهذا صحيح، وقد مضت عدة قرون لا تكاد تسمع فيها بعالم قائم بالمعروف لا يخاف في الله لومة لائم، بل لا تجد رجلا من أهل العلم إلا وهو حافظ لحديث: "حتى إذا رأيت هوى متبعا وشحا مطاعا وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بخويصة نفسك ودع عنك أمر العامة" يعتذر به عن نفسه ويعذل به من رآه يتعرض لإنكار شيء من المنكر.
وقد وجد ذلك في آخر عصر الصحابة بعد الثلاثين سنة, فكان أبو سعيد الخدري رضي الله عنه واحد عصره في التجاسر على إنكار المنكر بقدر الإمكان، حتى شدد في ذلك عبد الملك بن مروان، خطب على منبر وقال: "والله لا يقول لي أحد: اتق الله، إلا ضربت عنقه ... " ثم توارثها الملوك والأمراء إلا من شاء الله.
ولهذا عظم عند الناس ابن طاووس وعمرو بن عبيد وغيرهما ممن كان يتجاسر على النهي عن المنكر.
وعلى كل حال فالمعروفون من العلماء بذلك أفراد يعدون بالأصابع والجمهور ساكتون. وأما في القرون المتأخرة فشاعت المنكرات بين الملوك والأمراء والعلماء والعامة ولم يبق إلا أفراد قليلون لا يجسرون على شيء فإذا تحمس أحدهم وقال كلمة، قالت العامة: هذا مخالف للعلماء ولما عرفنا عليه الآباء.
وقال العلماء: هذا خارق للإجماع مجاهر بالابتداع.
وقال الملوك والأمراء: هذا رجل يريد إحداث الفتن والاضطرابات، ومن المحال أن يكون الحق معه، وهؤلاء العلماء ومن تقدمهم على باطل، وعلى كل فالمصلحة تقتضي زجره وتأديبه!
وقال بقية الأفراد من المتمسكين بالحق: لقد خاطر بنفسه وعرضها للهلاك، وكان يسعه ما وسع غيره!

وهكذا تمت غربة الدين، فإنا لله وإنا إليه راجعون! ) اهـ . ( الآثار : 5/114/1 )

من مواضيعي
0 كاتب في صحيفة الجزيرة السعودية يصف ملكهم بـ قوله..
0 شبهة وردّها
0 عرض أزياء للنساء في الرياض
0 طاعة الله ورسوله من تمام الإيمان
0 وزير التعليم والتغريبيون يسعون بضراوة لتدمير بلاد الحرمين

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w