الرئيسية اتصل بنا
 
 


العودة   منتديات الآفاق السلفية > أقسام المنتديات الرئيسية > منبر الآفاق السلفية العلمي الــعـام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31st October 2009, 04:53 PM
الصورة الرمزية أحمد بن إبراهيم بن علي
أحمد بن إبراهيم بن علي أحمد بن إبراهيم بن علي غير متواجد حالياً
وفقه الله ونفع به
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
العمر: 37
المشاركات: 1,718
افتراضي الفتوى الحاسمة لفضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله في ( تشقير الحواجب )

بسم الله الرحمن الرحيم





السؤال: أحسن الله إليكم والأخت السائلة التي رمزت لاسمها أم سامر تقول: كَثُر الحديث في وقتنا الحاضر وفي هذه الأيام عن تشقير الحواجب وعن تزيينها بالنسبة للنساء وفي أوساط النساء ، فنريد فتوى حاسمة في هذا الموضوع حيث كثرت الأحاديث حولها مأجورين يا شيخ صالح.

الجواب: أفتى فيها الرسول صلى الله عليه و سلم ، لعن النامصة و المتنمصة ، النامصة هي التي تأخذ شعر حواجبها و المتنمصة هي التي تطلب ذلك من غيرها ، لأن هذا من تغيير خلق الله الذي تعهد إبليس ليأمرن به بني آدم فقال : ( ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ) فيدخل في ذلك الوشم و النمص و غير ذلك من تغيير خلق الله عز و جل فهذا أمر محرم و لا يجوز العبث بالحواجب لا بقص و لا بنتف و لا بحلق و لا بصبغ و تشقير و غير ذلك بل تترك على فطرتها لأن الله خلقها جميلة و وضعها في موصعها اللائق بها فلا يجوز العبث فيها و لكن الشيطان حريص على أن يغوي بني آدم فيغري الرجال بحلق اللحى و يغري النساء بالنمص و هذا كله من تغيير خلق الله الذي نهى الله جل و علا عنه ، نعم .

من مواضيعي
0 كود البث المباشر و الدروس المسجلة للشيخ أبي مالك عبد الحميد الجهني حفظه الله
0 جديد:تحذير فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي من المدعو أبي عمر أسامة عطايا العتيبي بتاريخ: يوم الثلاثاء 25 رجب 1434 هـ الموافق لـ 4 جوان 2013
0 مسألة [تارك جنس العمل = جميع أعمال الجوارح] ليست خلافية بين أهل السنة
0 حديث عالم المدينة
0 مراتب فهم الناس للقرآن / للشيخ صالح الفوزان حفظه الله

__________________
الشيخ صالح الفوزان: "بعض الجهال أو المغرضين يستنكرون الكلام في أسباب الردة عن الإسلام ويصفون من يتكلم في ذلك بأنه تكفيري ويحذرون منه" اهـ[شرح نواقض الإسلام ص:20]
قال الشيخ إسحاق بن عبد الرحمن بن حسن بن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب: وهذه الشبهة التي ذكرنا [ نكفر النوع ولا نعين الشخص المتلبس بالشرك إلا بعد التعريف] قد وقع مثلها أو دونها لأناس في زمن الشيخ محمد رحمه الله ولكن مَنْ وقعت له يراها شبهة ويطلب كشفها، وأما من ذكرنا فإنهم يجعلونها أصلا ويحكمون على عامة المشركين بالتعريف ويُجَهِّلون من خالفهم فلا يوفقون للصواب، لأن لهم في ذلك هوى وهو مخالطة المشركين، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، الله أكبر ما أكثر المنحرفين وهم لا يشعرون.. [حكم تكفير المعين والفرق بين قيام الحجة وفهم الحجة]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الآفاق السلفية

a.d - i.s.s.w